Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أوروبا

تركيا: حماية التراث الثقافي بعد الزلازل



إنه يمثل بداية جهد أوسع لدعم وزارة الثقافة والسياحة في حماية القطع الأثرية المتضررة ، قبل الترميم الكامل.

تمت عمليات التسليم بعد شهرين من الزلازل الكبيرة التي تسببت في مقتل ما لا يقل عن 50000 شخص وتشريد أكثر من 3.3 مليون شخص وتسبب في أضرار تقدر بنحو 103.6 مليار دولار.

هذه الحاويات هي البداية فقط“، قالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لويزا فينتون. يسعى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حالياً للحصول على تمويل لدعم جهود أوسع نطاقاً إعادة بناء الآلاف من آثار التراث الثقافي المتضررة، بكل تنوعها الرائع.

“هذا لا يتعلق فقط بالأشياء المادية ، بقدر أهميتها للذاكرة التاريخية ؛ إنه أيضًا ملف المساهمة في إحياء الهوية الفريدة للمنطقة وروح الإنسان “.

دمار في أنطاكيا

تسرد وزارة الثقافة والسياحة أكثر من 8000 مبنى تاريخي عبر المقاطعات الإحدى عشرة ، والتي عانت أكثر من غيرها بسبب الزلازل المميتة.

عانى أكثر من 60 في المائة من جميع الهياكل التي تمكن خبراء التراث من فحصها من مستوى معين من الضرر ، وفقًا لتقييم تركيا للتعافي وإعادة الإعمار (TERRA) الذي أجرته الحكومة بدعم من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ، والبنك الدولي.

مع بقاء الكثير من أنطاكيا في حالة خراب ، نحتاج إلى حماية واستعادة ما في وسعنا قال الممثل التركي وسفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ميرت فرات: ” تنحدر عائلة فرات من مدينة أنطاكيا الساحلية القديمة ، وكمؤسس لمنظمة Needs Map المدنية ، فقد نشط في الاستجابة للزلازل منذ اليوم الأول.

تقديم الدعم للحفاظ على التراث

بالإضافة إلى الحاويات ، سيكون برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أيضا توريد أجهزة الراديو المحمولة والطائرات بدون طيار والأجهزة اللوحية، اللازمة لتقييم الأضرار التي لحقت بالقطع الأثرية ، ورسم خرائط للمناطق المتضررة ، والتقاط صور فوتوغرافية للتوثيق وضمان أمن القطع الأثرية أثناء استمرار دراسات تقييم الأضرار.

قدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالفعل 25 حاوية لرجال الإطفاء في هاتاي ، كبديل مؤقت للمبنى في أنطاكيا الذي كان يضم إدارة الإطفاء وجميع شاحناتها ؛ انهار تماما خلال الزلازل.

كما يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتزويد معدات وأدوات وسلع إدارة النفايات للمساعدة في إدارة حطام الزلزال بطريقة تحمي الصحة العامة والبيئة ؛ وإنشاء دور رعاية نهارية متنقلة للمسنين والأشخاص ذوي الإعاقة.

كما تقوم التعاونيات النسائية بإنشاء مطابخ متنقلة تزود بالمنتجات الزراعية المحلية ؛ ودعم الجهود المبذولة لتوسيع نطاق التدريب المهني للناجين من الزلزال الذين نزحوا إلى مناطق أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى